كنوز ودفائن القدماء
عزيزي الزائر / عزيزتي الزائرة يرجي التكرم بتسجبل الدخول اذا كنت عضو معنا
او التسجيل ان لم تكن عضو وترغب في الانضمام الي اسرة المنتدي
سنتشرف بتسجيلك
شكرا
ادارة المنتدي

كنوز ودفائن القدماء

الحضارات القديمة والتاريخ
 
الرئيسيةبحـثالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 كل ميخص القرين

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
زائر
زائر
avatar


مُساهمةموضوع: كل ميخص القرين   السبت 17 نوفمبر 2012 - 5:30

[left]بسم الله الرحمن الرحيم
طبعآ هذا بحث عن القرين قراته وحبيت انقله لكم ...





السؤال
هل حقاً أن لكل إنسان قريناً؟ وهل القرين هو من الجان؟ وكيف يمكن السيطرة عليه ليكون طيباً وليس كافراً؟
جزاكم الله خيراً.

الفتوى

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه أما بعد:

ثبت شرعاً أن لكل إنسان قريناً من الشياطين، قال سبحانه: (قَالَ قَرِينُهُ رَبَّنَا مَا أَطْغَيْتُهُ وَلَكِنْ كَانَ فِي ضَلالٍ بَعِيدٍ) [قّ:27] ، وقد ذكر القرطبي أن القرين في الآية هو: الشيطان ، وحكى المهدوي : عدم الخلاف في هذا. 
وأخرج أحمد ومسلم عَن عَبْدِ اللّهِ بْنِ مَسْعُودٍ رضي الله عنه قال: قَالَ رَسُولُ اللّهِ صلى الله عليه وسلم: "مَا مِنْكُمْ مِنْ أَحَدٍ إِلاّ وَقَدْ وُكّلَ بِهِ قَرِينُهُ مِنَ الْجِنّ". قَالُوا: وَإِيّاكَ؟ يَا رَسُولَ اللّهِ قَالَ "وَإِيّايَ. إِلاّ أَنّ اللّهَ أَعَانَنِي عَلَيْهِ فَأَسْلَمَ. فَلاَ يَأْمُرُنِي إِلاّ بِخَيْرٍ" .
وأخرج مسلم أيضاً عن عائشة رضي الله عنها: "أَنّ رَسُولَ اللّهِ صلى الله عليه وسلم خَرَجَ مِنْ عِنْدِهَا لَيْلاً. قَالَتْ فَغِرْتُ عَلَيْهِ. فَجَاءَ فَرَأَىَ مَا أَصْنَعُ. فَقَالَ: "مَا لَكِ؟ يَا عَائِشَةُ أَغِرْتِ؟" فَقُلْتُ: وَمَا لِي لاَ يَغَارُ مِثْلِي عَلَىَ مِثْلِكَ؟ فَقَالَ رَسُولُ اللّهِ صلى الله عليه وسلم: "أَقَدْ جَاءَكِ شَيْطَانُكِ؟" قَالَتْ: يَا رَسُولَ اللّهِ! أَوَ مَعِيَ شَيْطَانٌ؟! قَالَ: "نَعَمْ" قُلْتُ: وَمَعَ كُلّ إِنْسَانٍ؟ قَالَ: "نَعَمْ" قُلْتُ: وَمَعَكَ ؟ يَا رَسُولَ اللّهِ قَالَ "نَعَمْ. وَلَكِنْ رَبّي أَعَانَنِي عَلَيْهِ حَتّىَ أَسْلَمَ". 
والمقصود بالقرين شيطان يقترن بابن آدم، ويسعى جاهداً ليضله عن سواء السبيل، ولا يمكن للمسلم أن يسيطر على قرينه ويدخله في الإسلام، لأن الله سبحانه جعل ذلك ابتلاءً للعبد ، ليعلم المؤمن من غيره ، وقرين النبي صلى الله عليه وسلم لم يؤمن ويصبح مسلماً على الراجح من أقوال أهل العلم، وإنما استسلم له وانقاد ، وقول النبي صلى الله عليه وسلم: "فأسلم" روي برفع الميم وفتحها، فعلى الرفع فهو فعل مضارع ، ويكون المعنى: أسلمُ من شره وفتنته ، وعلى الفتح ، فهو فعلٍ ماض ويحتمل معنيين: 
الأول: أنه أسلم ودخل في الإسلام، وهذا مدفوع كما سيأتي. 
الثاني : أن أسلم هنا بمعنى: استسلم وانقاد. وقد جاءت الرواية كهذا في غير صحيح مسلم، كما قال النووي في شرحه.
وقد رجح شيخ الإسلام ابن تيمية عدم إسلام قرين النبي صلى الله عليه وسلم قائلاً : أي استسلم وانقاد، وكان ابن عيينه يرويه فأسلم بالضم ، ويقول: إن الشيطان لا يُسلم، لكن قوله في الرواية الأخرى: فلا يأمرني إلا بخير ، دل على أنه لم يبق يأمره بالشر ، وهذا إسلامه ، وإن كان ذلك كناية عن خضوعه وذلته لا عن إيمانه بالله ، كما يقهر الرجل عدوه الظاهر ويأسره ، وقد عرف العدو المقهور أن ذلك القاهر يعرف ما يشير به عليه من الشر فلا يقبله ، بل يعاقبه على ذلك ، فيحتاج لإنقهاره معه إلى أنه لا يشير عليه إلا بخير لذلته وعجزه لا لصلاحه ودينه، ولهذا قال النبي صلى الله عليه وسلم: "إلا أن الله أعانني عليه فأسلم ، فلا يأمرني إلا بخير" انتهى. 
وعلى كلٍ، فعلى المسلم مدافعة هذا الشيطان، وهذا هو المطلوب منه شرعاً ، وهو أمر مقدور عليه ، وهذا القرين تارة يوسوس بالشر ، ولذا جاء الأمر بالاستعاذة من شر وسوسته في سورة الناس: (مِنْ شَرِّ الْوَسْوَاسِ الْخَنَّاسِ * الَّذِي يُوَسْوِسُ فِي صُدُورِ النَّاسِ * مِنَ الْجِنَّةِ وَالنَّاسِ) [الناس:3-6] . 
وتارة ينسي الخير، قال سبحانه: (فَأَنْسَاهُ الشَّيْطَانُ ذِكْرَ رَبِّهِ) [يوسف:42] . 
وتارة يعدُ ويُمَنِّي، قال تعالى: (يَعِدُهُمْ وَيُمَنِّيهِمْ وَمَا يَعِدُهُمُ الشَّيْطَانُ إِلَّا غُرُوراً) [النساء:120] . 
وتارة يقذف في القلب الوسوسة المرعبة، قال سبحانه: (إِنَّمَا ذَلِكُمُ الشَّيْطَانُ يُخَوِّفُ أَوْلِيَاءهُ) [آل عمران:175] .
فكيده محصور في ما ذكرنا. 
فاستعن بالله على مدافعته، والانتصار عليه،

القـريـن

قال تعالي في كتابه العزيز في سـورة ق - الايات من 22 الي 29 - 
بسم الله الرحمن الرحيم ( لقد كنت في غفلة من هذا فكشفنا عنك غطاءك فبصرك اليوم حديد وقال قرينه هذا ما لدي عتيد ألقيا في جهنم كل كفار عنيد مناع للخير معتد مريب الذي جعل مع الله إلها آخر فألقياه في العذاب الشديد قال قرينه ربنا ما أطغيته ولكن كان في ضلال بعيد قال لا تختصموا لدي وقد قدمت إليكم بالوعيد ما يبدل القول لدي وما أنا بظلام للعبيد )

هذه الايات تخبرنا عن القـرين ووعيده للانسان في الدنيا وملازمته للبشر للتسليط والوسوسة والانذار بالعذاب . 
ولكل انسان قرين وهو شيطانه الذي يحاول بشتي الطرق ان يبعده عن طاعة الرحمن والعبادة ، والبشر من الجنسين رجل او امراة كلا له قرين .

الرجل له قرين والانثي لها قرين وعندما يتعرضون لجسم الانسان بالاذي يكون لهم اعراض مثل أي مرض عضوي . وكلا حسب وظيفته علي الانسان ؛ فاذا كان يخدم القرين لسـحر فتزيد اذيته للانسان حسب الامر الذي اصدر اليه من قبل الساحر ، والسحـر له انواعه وتحصيناته - وسوف نتعرض له فيما بعد وكذا كيفية الكشف عن السحر وتحديد نوعه وكيف يتم تدميره للنهاية حتي يزول هذا الامر باعراضه عن الانسان - كل هذا اشبه بالوهم ولكنه الوهم الحقيقي المدمر . 
وهناك تعرضات اخري من القرين بدون سحر وهو ما يسمي بالمس وله اسبابه وغالبا ما يكون سببه بعد الناس عن الدين والتدين والعبادة ( ومن اعمالكم سـلط عليكـم ) ومن اسبابه ايضـا الحالة النفسيـة .

وقد قال تعالي عن المس بسم الله الرحمن الرحيم 
( الذين يأكلون الربا لا يقومون إلا كما يقوم الذي يتخبطه الشيطان من المس ذلك بأنهم قالوا إنما البيع مثل الربا وأحل الله البيع وحرم الربا فمن جاءه موعظة من ربه فانتهى فله ما سلف وأمره إلى الله ومن عاد فأولئك أصحاب النار هم فيها خالدون) سورة البقرة الاية 275 
فالتخبط هو الصـرع أي ( يتخبطه ) يصرعه ( من المس ) من الجنون .

تعـريف القـريـن : 
روي احمد في مسنده ومسـلم في صحيحه عن ابن مسعود قال 
قال رسول الله صلي الله عليه وسلم ( ما منكم من احد الا وكل به قرين من الجن وقرينة من الملائكة ، قالوا : واياك يا رسول الله قال : واياي ولكن الله اعانني عليه فاسلم ولم يامرني الا بخـير ) 
القـريـن هو شـيطـان الانـس ، مخلوق من ارقي طبقة في الجن واقواها واشرسها ؛ فمن صفاته المكر والعناد والخبث ودائما مخالفا للانسان في كل شيئ ، فهذه وظيفته التي خلق لاجلها وسوسة البشر ومحاولة استمالة صاحبه للشرك والفسوق والفساد والفجر وارتكاب المعاصي والبعد عن كل ما هو صالح للانسان . 
يولد القرين اوينزل عند ولادة الانسان وهو ظله الملازم له في حياته وهو ما يحدد اذا كان الانسان له ارادة قوية ونزعة ايمانية راسخة في قلبه ام لا . فالانسان المؤمن لا يستطيع ان يستقطبه الشيطان وليس للشيطان سلطان عليه ولا غواية كما قال الرحمن في كتابه العزيز 
( إلا عبادك منهم المخلصين ) .

ان القرين لا يحرق ولا يموت لانه مقرون بالنسان في الدنيا فليس بمقدور أي احد مهما كانت قدرته في حرق الجن ان يتعامل مع هذه النوعية الا اذا وهبه الله هذه القرة ولكن ايضا لا يستطيع قتله او حرقه نهائيا وانما يتم تعذيبه وترهيبه وضربه ان لزم الامر حتي ينصرف . 
والقرين ماكر وعنيد وعادة ما يحضر علي المريض ويسالونه من انت ؟ فيقول فلان المهم أي اسم والسلام ولكن هذا ضعف من المعالج ، والمعالج القوي لابد ان يكون ذكيا ذو مهارة في اكتشاف هذه النوعية ويتحقق منها لانه يشبه الانسان تماما في تصرفاته وصوته ونبراته ولكن له علامات خفيه يعرف منها .

وهناك بعض القران التي تسيطر علي الانسان كاملا حتي ان الانسان ياتي بافعال وهو غائب عن الوعي وبعضهم يحرك الاعضاء فقط ولا يسيطر كاملا ويبقي المريض مدركا لكل شيئ وما يدور من حوله .

ان القرين ذكي جدا في التعامل لدرجة انه في بعض الاحيان يحضر علي المريض ويقول لك حاسب انا فلان أي بنفس اسم الشخص وانا حاسس بكل حاجة ، وبعد فترة تسال المريض وتقول له انت قلت كذا وكذا فيقول لك لا انا لم اقل شيئا ولا اتذكر شيئا . 
ان للقرين معاملة خاصة واشارات خاصة تكشفه وذلك حسب قوة المعالج .

ان الرحمن خلق القرين للانسان لاتمام المقارنة وتحقيق المعادلة بين اتباع الانسان للحق او الباطل والتحقق من ارادة الانسان في اتباع الله وطاعتـه .

القرين هو الوسواس الخناث لكل انسـان فمثلا عندما يريد العبد ان يعبد ربه ويصلي الفروض تدور راسه باسئلة وهواجس منها ماذا تستفيد ! يعني ستدخل الجنة ! لا ربنا يريدك ولن يتوب عليك ! كل البشر ضائعون فكن مثلهم ! …. 
وان عانده وصلي ياتيه في الصلاة ويجعله يسرح في الخيال وفي أي موضوع حتي ينسيه كم ركعـة صلاها .

ان القرين وظيفته الاساسية هي اختبار العبد ان كان صحيحا في طاعة الله ام لا ؛ فان تكاسل وسمع كلامه وابتعد عن الدين كان وليد الشيطان ( قرينه ) وان عصي شيطانه واستعاذ بالله منه وغاص في طاعة الرحمن اصبح عليا وليس لشيطانه سلطان عليه ولا غواية . 
وقرين العابدين الساجدين في بداية مرحلة المحبة الالهية والتعالي علي كل شهوة انسية ودنيوية ياتيه في الصلاة ويريه اشكال ومناظر اكثر اغراءا وفظاعة من غير العابدين ؛ ففي بعض الاحيان ياتيك بنساء جميلات امامك ويعريهن ليشدك عن الصلاة ، وهذا تسلسط من الشيطان حتي يزعزع من كان ضعيف الايمان فالشيطان لا ياتي لمن يكون في الحانات او الصالات فهو ليس بحاجة اليه ولا لخدماته فهو في النار معه . 
القرين يجعل فيك التردد والتشكك والتساؤل وهو في بعض الاحيان يجعل الانسان وكانه شخصيتان ( ازدواج في الشخصية ) .

ان الله عز وجل خلق الانسان بصورة واحدة ولكن لها ظـل يعلم كل صغيرة وكبيرة منذ مولد صاحبه . 
وللقرين تاثير كبير علي الانسان واحلامه ويسيطر عليها ؛ فهو يجعل الانسان يتذكر الحلم او ينساه ومنهم من يوحي للانسان انه مع الله ويريه اشياء كثيرة في الحقيقة والاحلام .

س- ما الفرق بين القرين وإبليس والشياطين والجن ؟
ج – القرين من الجن يكون قريب من للإنسان ومن حظ كل إنسان أن يكون القرين مسلم فهذا يعينه على الطاعة ويأخذه فى وقت الصلوات ويعينه على الطاعة فى دفع أمواله فى زكاة وفى كل شىء نجد الجن معه ويساعده مادام مسلماً وييسر له طريق الخير 
- أما الجن إبليس ، إن إبليس كان من الجن ففسق عن أمر ربه إبليس كان من الجن ، ذرية إبليس كلها شياطين لأنه متزوج من جنية .
- هناك من الجن من هو عفريت وهو الأقوى .
القرين على الشمال والملاك عى اليمين لأن القرين والملاك لا يمكن أن يكونوا مع بعض فى مكان واحد ، الملاك للخير وهذا القرين للشر بمعنى الأثنين أنت الذى تسير وبعقلك الموجود إما أن تجعل هذا القرين يؤمن ويصير ملاكاً ويؤمن ويصير معك . أنت تحكم .
- هل القرين يحاسب مثلنا ؟
ج – لا يمكن لمخلوق على ظهر الأرض أن لا يحاسب كل واحد سيحاسب .
- يوجد من الأصناف من يدخل الجنة وكذلك من يدخل النار وكذلك من يقول له الله سبحان وتعالى كونوا تراباً فيصير تراباً



القـريـن والفنجـان : 
ان من يري الفنجان او تراه او تقراه ما ال قرينه او قرين يلبس الجثة وخاصة العيون وينظر لها ويترجمها ويجعلها في مخيلة القارئ او القارئة ويجعل الانسان يراها امامه كالسينما في راسه ويترجمها علي لسانه فيقولها ( كذب المنجمون ولو صدقوا ) . 
ولكن في بعض الاحيان يقول القارئ بعض الاشياء وتحدث بالفعل فما تفسير ذلك ؟! 
ان القرين وحيث انه لا يحرق ولا يموت طالما ان صاحبه علي الارض علي قيد الحياة ( أي وظيفته سارية ) فانه يخترق الحجب ويصعد ليسترق الاوامر ويقولها فعلا وتحدث ولكن من يخترق حجاب الغيب وحجاب البشر ملعون ملعون .

القـريـن والاحـلام: 
يظهر القرين في اشكال كثيرة في المنام - منها الكلب والعبد الاسود ومنها القط الاسود والثعبان او بقرة او جاموسة - للانسـي وهو يستطيع ان يتشكل في اشكال كثيرة ويخيف الانسان ويطارده وهو من يحاول ايذائك في الحلم او اليقظة .

ذكــاء القـريـن : 
ان للقرين سيطرة خفية علي العقل البشري فله دراية كبيرة بتلافيف المخ وخلاياه ، ويعرف اماكن الاحساس ويفرق بينها فهو يعرف مكان الاحساس في العقل ومكان الحركة ومكان الادرا ومكان الذاكرة وغيرها حتي الاعصاب يعلم كل عصب ووظيفته علي حده . 
فعندما يلبس القرين الجثة ( الانسـان ) فانه يؤثر علي المخ ويسيطر عليه ويصبح الانسان كآلة متحركة ولكن بدون وعي او ادراك لما يفعله ، وعندما يوقع صاحبه في مشكلة يترك الجثة وعندما يفيق الانسان من هذا الفعل يقول والله ما فعلت ذلك ! كيف وكل الناس راته في هذا الفعل ؟! . 
نعم تم الحدث او الفعل بدون احساس او ادراك فهناك شيئ خفي اثر عليه وقاده للفعل وهو القرين شبيه الانسان والذي يظهر دائما حين الثورة والغضب .

القـريـن وخـراب الديـار: 
ان كل مشكلة تحدث بين الزوج والزوجة يكون من ورائها هذا الملعون القرين او القرينة ؛ فهو ما يجعل الزوج ينفر من زوجته ويهجرها ، وهو ما يجعله يراها كالقرد مثلا او أي شكل اخر ، وايضا الزوجة تري زوجها مش كويس ، ويجعل الاثنان يختنقان من وجودهما معا في مكان واحد . 
وكذلك حالات الخطوبة او قبل الزواج تبدا الحوارات الداخلية للخطيب والخطيبة وحالة الرهبة من الزواج وكره الخطيب للخطيبة في بعض الاحيان وانقلاب الاحوال من اقتراب الزواج الي الفراق والعداء .

القـريـن وعلاقـات الاسـرة: 
يجعل الاب يثـور ويكره اولاده والعكس يجعل الاولاد يكرهون ابائهم ويتسبب في ترسيب العقد . ان القرين يزيد من مشكلة صغيرة الي كبيرة ؛ فيجعل الموضوع ينقلب من شتي الجوانب في راس الاب فمن موضوع تافه الي غليان وحوار وثورة وكارثة ثم الانسحاب من موقع الكارثة بعد اتمامها ؛ ذلك هو القـريـن .

القـريـن والتصفيـح الجسـدي: 
ظهرت في الدنيـا بعض الخـوارق ، ونحن نعلم انه قد انتهي عصر المعجزات وان المعجزات خاصة بالانبياء والرسل ؛ فقد خصها الله بهم وزادهم بها لاقناع البشر بان الرسالة من عند الله . وهناك اشياء اخري خصها الله لاوليلئه الصالحين وتسمي كـرامـة وهي فعل شيئ في غير قوة ولا ادراك البشـر .

اما الذي يحدث في هذا الزمان حيث تجد بعض الناس ياكلون النار وامواس الحلاقة والزجاج ويشربون البنزين ويلقون بانفسهم من اعالي المباني ؛ فما هـذا ؟!! 
حاشي لله ان يكون هذا الفعل من عند الله .

ان هذه الشرذمة من البشر عندما تبحث فيهم تجد انهم حتي لايصلون لله تعالي وان صلوا فهم ليسوا بهذه الدرجة من الصلاح والتقوي انهم استعراضيون مع ان القدرات الالهيه والهبات الربانيه ليست للاستعراض ويستحي منها الاولياء ، ولكن هؤلاء اصحاب الشيطان واداته ؛ فسيطر عليهم وسكنهم واصبح داخلهم وهو ما يساعدهم في فعل هذه الاشياء . 
هذا ما يسمي بالتصفيح الجسدي وهناك شيئ اخر يسمي بالتبطين وهو لبس ايضا اما من القرين او غيره وعادة ما يكون من القرين .

ان الانسان ليس له هذه القدرات العجيبة فهو مخلوق من لحم ودم وماء ؛ فكيف لهذه التركيبة تحمل هذه الاكلات ؟! وكيف للعظام لا تنكسر عند القفز من الاعالي ؟! وكيف للفم لا تنجرح من اكل الزجاج ؟! وكيف لا يحرق من اكل النار ؟! وكيف لا يسيل منه دم عندما يدخل في فمه ابرة او ما شابه ذلك ليخرجها من الناحية الثانية ؟! . 
التفسير بسيط جدا : 
هذه القدرات ماهي الا علاقة وطيدة بين الانسان والجن بانواعه سواء من الجن العادي او من طائفة القرين ، وهذه الطوائف لها رتبها في الباطن وكلا له قوة حسب رتبته وعموما طائفة القرين هي اقوي انواع الجن لانها تتبع الشياطين حتي وان كان بدون رتبة .

والجن عادة بانواعه المختلفة له اجنحة وكل هذه الطوائف طيارة فانه عند دعوته ياتيك في لمح البصر لانهم عديموا الوزن ، وعندما يلبس الانسان أي جني قوي ( امير او ملك ) فانه في بعض الاحيان يصفح الجثة ضد اشياء كثيرة مثل التحجيب ضد الرصاص والنار وغيرها ، وعند الوقوع من مكان عالي يستطيع هذا المارد ان يخفف من وزن الجثه التي يسكنها فلا تتاثر بالارتفاع والهبوط وتقليل جاذبية الارض للجسم ، وعموما وجود هذا الجني الخادم في أي مكان يؤثر علي المكان وصاحبه بمجال مثل المجال المعناطيسي وهذا المجال يقلل من الجاذبية الارضية حسب اتجاهه . 
فان كان هذا المجال الي اعلي يخف وزن الانسان علي الارض ويستطيع فعل اشياء كثيرة غير الهبوط فهناك في هذا العلم او الاستخدام من يمشي علي الماء . 
واذا كان هذا المجال الي اسفل فان الانسان يزيد وزنه ويكاد يكون يحس بنفسه انه علي وشك الغوص في باطن الارض . وبشكل عام فالجن له قدرات كثيرة .

ولكن كل هذه الاشياء لا تنتمي لله عز وجل باي صلة . ان الله يخص بعض من عباده الصالحين ببعض الهبات والقدرات ويختار من عباده من يشاء ؛ فمن يهده الله فلا مضل له ومن يضلل فلا هادي له . ولن ان اعطي الرحمن العبد بعضا من علمه اللادني فان هذا العبد يستحي من ان يفعل شيئا يجمع به الناس من حوله لانه يعلم ان الله هو القادر المهيمن .

فمثلا من القدرات الشيطانية ظهور بعض الشباب الذين يلقبون انفسهم بآل فرعون وكل هؤلاء قدموا من ارض الوادي الجديد حيث وجود المقابر الفرعونية تحت منازلهم ومن حولهم حيث الممالك الشيطانية هناك . وحدث تعامل هؤلاء البشر مع بعض من الجن الساكن هناك وذلك بسبب نزول هؤلاء والبحث عن الكنوز المدفونة هناك فيحدث اللبس ويغيب الفرد عن الوعي لبعض الوقت عندما ينبش هذا الفرد في مقبرة ملعونة ويفيق هذا الفرد يجد نفسه له هذه القدرات فهل هذا من عند الله ؟! .

ان الله لا ياتي بالشر للانسان وانما كل ما هو خير فمن عند الله والشر من انفسكم ومن شياطينكم . 
ان هذه المقابر ملعونة فكل هؤلاء الفراعنة واغلبهم ملاعين فقد حكموا الجن وتعاهدوا معه واستخدموه وقدسوه وعبدوه حتي انهم عينوه ليحرسهم بعد الممات لانهم قوم اولياؤهم الشياطين وما زالت طلاسمهم السحرية وتعاويذهم الغريبة تحكم وتسيطر علي ممالك كثيرة من الجن ولهم علوم كثيرة في الحكم علي هذه الممالك . 
ان هؤلاء الافراد القليلون الذين ظهروا هذه الايام ماهم الا مس شيطاني يسكن الجثة ويكسبها بعض القدرات . ان الذي ياكل الزجاج وياكل الفحم المشتعل ويشرب ورائه لتر بنزين ويقفز من الدور الخامس او السادس ويثني العملات المعدنية هل هذا تقره الطبيعة البشرية وقدرة الانسان الطبيعية التي خلقه الله بها ؟!! .

يا أيهـا الناس لا تنخدعوا بهذه الاشياء ولا تلك الحكايات من ان منهم من راي طبقا طائرا او جسما غريبا هبط امامه وهو يجري ( مثل رواية عبدالكريم من انه كان يجري في الجبال وراي جسما غريبا هبط عليه وخرج منه اناس اخذوه وعملوا عليه تجارب وحول بعد ان افاق الي اكل الزجاج والامواس ) . 
ان بعض هؤلاء اكتسب هذه القدرات من دخول مقابر فرعونية مسكونة ، والبعض الاخر اكتسب بعض هذه القدرات من أي عزيمة ملعونة لاستحضار جني ملعون فلا يعرف كيف يتعامل معه فيلبسه ويتعايش معه . 
ان هذه ظواهر شيطانية ؛ فلقد اطل علينا الشيطان وظهر فينا وصار يغوينا ويفتن الصغار والكبار واصبح الناس يحلمون بمن يمد لهم يد العون للخروج من الفقر الي الغني والشهرة والاستعراض ، وظهر اخيرا عبدة الشياطين وطقوسهم .

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
إبن العبيدي
كبار الشخصيات
كبار الشخصيات
avatar

تاريخ التسجيل : 29/09/2012

مُساهمةموضوع: رد: كل ميخص القرين   السبت 17 نوفمبر 2012 - 12:28


مشكوور أخينا
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
الرمز
مشرف قسم الكنوز والدفائن
مشرف قسم الكنوز والدفائن
avatar

تاريخ التسجيل : 24/09/2012

مُساهمةموضوع: رد: كل ميخص القرين   الأحد 18 نوفمبر 2012 - 10:18

رائع جدا الله يجيرنا ويعاونا عليه

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
كل ميخص القرين
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
كنوز ودفائن القدماء :: منتدى علوم الأرض والفلك والماورائيات :: علم الفلك والهيئه العام-
انتقل الى: